الرئيسية / الأخبار
مركز يافا يواصل نشاطه في تموز بتنظيم مخيمات صيفية لمئات الأطفال
تاريخ النشر: 13/08/2017 - عدد القراءات: 122
مركز يافا يواصل نشاطه في تموز بتنظيم مخيمات صيفية لمئات الأطفال
مركز يافا يواصل نشاطه في تموز بتنظيم مخيمات صيفية لمئات الأطفال

  واصل مركز يافا الثفافي نشاطاته وفعالياته خلال شهر تموز المنصرم، وبالتزامن مع العطلة الصيفية المدرسية حفل المركز خلال الشهر بتنظيم عدد من المخيمات الصيفية شارك في أنشطتها الترفيهية والتعليمية المتنوعة المئات من أطفال مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين في نابلس.


مخيم "ياسر عرفات الصيفي" كان أول المخيمات التي نظمها مركز يافا بهذا الشهر تحت إشراف ورعاية من "مؤسسة ياسر عرفات"، وشارك فيه مئة طفل من مخيم بلاطة تتراوح أعمارهم ما بين (8 و13 عاما)، واحتوى على العديد من النشاطات الترفيهية والتثقيفية والتربوية، واستمر منذ التاسع وحتى السابع والعشرين من تموز، وفي نهايته نظم المركز حفلاً ختامياً سلم فيه المشاركين شهادات، وكرم المشرفين والقائمين عليه.


وبتعاون مشترك ما بين اتحاد طلاب الطب العالمي بفرعه في جامعة النجاح الوطنية والاتحاد الطبي النرويجي، نظم مركز يافا مخيم "نوربال سوا 2017" السنوي، واستمر على مدار أسبوعين بمشاركة 150 طفلاً، وكان الهدف من إقامته توعية الأطفال حول مرض السكري وطرق الحد منه عبر العديد من الأنشطة الترفيهية والتعليمية والتثقيفية.


وفي نهاية شهر تموز انطلق مخيم "الصداقة العاشر" للطلائع برعاية من "المجلس الأعلى للشباب والرياضة" وبمشاركة مئة طفل تتراوح أعمارهم ما بين (13 عاماً - 17 عامأ) من كلا الجنسين، ويهدف المخيم لإنشاء جيل واعٍ ومثقف ومنتمي للوطن، إضافة لقضاء وقت العطلة الصيفية للمشاركين بشكل مفيد.


ولم يقتصر عمل المركز على تنظيم المخيمات بل شارك ممثلون عنه في مخيم "سوا سوا" في مدرسة "طاليتا قومي" في بيت لحم، والذي استمر لعدة أيام تخللها عدة نشاطات وتدريبات منها رياضية وفنية.


 ويهدف مركز يافا من خلال إقامته للمخيمات الصيفية لاستثمار العطلة الصيفية لمئات الطلبة من خلال إشراكهم بفعاليات وأنشطة متعددة تمنحهم الفائدة والمتعة بنفس الوقت، وتعليمهم مهارات جديدة وتثقيفهم بجوانب عدة، وذلك حرصاً على الأجيال الناشئة، وأملا بمستقبل أفضل يتحقق من خلالهم.


وعلى صعيد النشاطات الفنية شاركت فرقة "عائدون" للدبكة الشعبية وفرقة المهرجين التابعة لها بالعديد من الأحداث والفعاليات في مؤسسات وجمعيات عدة، حيث قدم أعضاء الفرقة بإشراف الفنان المدرب محمد عبد "أبو الرز" العديد من لوحات الرقص الشعبي، إضافة لعروض فنية ومسرحية في مناسبات مختلفة، كما واصلت الفرقة تدريباتها الدورية لأعضائها خلال الشهر.


أما مجموعة كشافة ومرشدات يافا فقد واصلت نشاطها من خلال تنظيمها ومشاركتها باجتماعات ومناسبات مختلفة، وشاركت في مهرجان "الطائرة الورقية" في قرية بورين بمحافظة نابلس الذي نظمته جمعية "الهدف" للتنمية الريفية تحت شعار: "الأرض أرضنا والسماء سماؤنا".


وفي سياق تعاون المركز مع المؤسسات الأخرى وشراكته معها، نظمت وحدة الإعلام بالتعاون مع مؤسسة "شاشات" سينما المرأة عرضاً للفلم الوثائقي "ما هو الغد" للنقاش مع الجمهور عما تضمنه من وجهات نظر وآراء مجتمعية عدة من أوساط مختلفة في فلسطين حول قضايا تهم المجتمع الفلسطيني.


كما نظمت وحدة الإعلام عدة عروض لمجموعة من الأفلام حضرها مئات الأطفال في مسرح المركز، وذلك بالتعاون مع البيت الدنماركي والممثلية الدنماركية في فلسطين، ومؤسسة "فلم لاب فلسطين"، وذلك ضمن مشروع "التوعية السينمائية".


وأنهت الوحدة دورة تدريبية حول أساسيات التصوير الفوتوغرافي لأحد عشر مشاركاً من مخيم بلاطة  للمدرب الصحفي: محمود مطر، وشرعت بالقسم الثاني من الدورة حول أساسيات كتابة الخبر الصحفي مع المدرب الإعلامي د. أمين أبو وردة.


وعقد المركز ورشة عمل تدريبية استمرت ليومين للمدرب المهندس سامي صدر حول إدارة المواقع وشبكات التواصل الاجتماعي والاستفادة منها في تطوير المواقع الإعلامية الفلسطينية، بمشاركة من طاقم وحدة الإعلام ومشاركين آخرين.


وخلال شهر تموز عقدت الهيئة العامة لمركز يافا الثقافي اجتماعها العادي السنوي للعام 2016-2017 لعرض التقريرين الإداري والمالي للمركز خلال العام الماضي وطرح ومناقشة خطة المركز للأعوام القادمة، وتمت المصادقة على التقارير بإجماع الأعضاء.


وحدة الإرشاد والدعم النفسي استمرت خلال الشهر بتقديم خدماتها الإرشادية والعلاجية والتدريبات مستهدفة الأطفال والنساء وطلبة الجامعات، إضافة لمشاركة أربعة من طاقمها العامل في دورة متخصصة بالعلاج السلوكي المعرفي، وكيفية التعامل مع الأشخاص الذين يعانون من سلوكيات نفسية، إضافة لدورة تدريبية حول استخدام البطاقات العلاجية شاركت بها الأخصائية نسرين حجاج.


واستقبل مركز يافا عدة وفود زائرة كان من بينها زيارة 24 صحفياً هولندياً بغية التعرف على الوضع المعيشي للاجئين الفلسطينيين في مخيم بلاطة، كما زار وفد آخر من مدرسة "الفرندز" في رام الله يضم أربعين من الطلبة الفلسطينيين المغتربين، وزار وفد من الأمن الوطني في مدينة نابلس يرأسه مدير العلاقات كمال الشورطي مركز يافا الثقافي وتجولوا في مخيم بلاطة للإطلاع على أوضاع المخيم ومؤسساته.

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار