اختتام دورة الصحفي الشامل في مركز يافا الثقافي
تاريخ النشر: 24/05/2014 - عدد القراءات: 1764
اختتام دورة الصحفي الشامل في مركز يافا الثقافي
اختتام دورة الصحفي الشامل في مركز يافا الثقافي

 اختتمت اليوم دورة الصحفي الشامل في مدينة نابلس، والتي نفذها مركز الجزيرة للتدريب والتطوير بالدوحة ومركز العودة الفلسطيني بلندن، قدمها منتج أول في فضائية الجزيرة الإعلامي أمجد الشلتوني، ونظمها مركز يافا الثقافي ومركز أحرار لدراسات الأسرى، بمشاركة 20 صحفيا ومهتما بالإعلام، بواقع 56 ساعة تدريبية.

 

وأقيم حفل الاختتام بمركز يافا الثقافي في مخيم بلاطة، حيث رحب رئيسه تيسير نصر الله  بالحضور، وأكد على ضرورة مواكبة العمل الصحفي وتطوراته، بعد أن أصبح أداة العصر بالتواصل، وقال " لقد كانت دورة الصحفي الشامل نوعية بوجود المدرب الأستاذ أمجد الشلتوني، والتي تعقد لأول مرة في فلسطين، نأمل بان تكون الدورة بداية نحو تعاون اكبر بالمستقبل القريب مع مركز الجزيرة للتدريب والتطوير والمراكز الأخرى ومركز يافا الثقافي بوجود وحدته الإعلامية المتميزة".

 

من جانبه، شكر مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى فؤاد الخفش مركز العودة لإتاحة الفرصة لصحفيين فلسطينيين باكتساب مهارات جديدة، وصقل قلمه لخدمة قضايا شعبه ووطنه ومركز يافا الثقافي على رعايته لهذه الدورة والتي سخر لها كافة إمكانياته.

 

مضيفا " دور الصحفي هو رفع الظلم عن المظلومين، واليوم نعيش مع الأسرى الإداريين الإضراب المفتوح عن الطعام، متطلعين على أن يكون الصحفيون صوتا عاليا للأسرى".

 

وأبدى الصحفي والمدرب أمجد الشلتوني إعجابه بالمشاركين وتفاعلهم طيلة الأيام التدريبية، وشغفهم بالعلم  والصحافة وحرصهم الشديد على تلقي المعلومات وتنفيذها من خلال التدريب العملي الذين قاموا به في وقت قصير. وأكد الشلتوني أن اهتمام المشاركين والتزامهم عزز من نجاح الدورة، وقال " فلسطين تستحق هذا النوع من الصحفيين، الحريصين على الحياد والموضوعية وتقديم الغالي والنفيس لوطنهم".

 

وقدم الصحفيون المشاركون بالدورة كلمة شكروا فيها المدرب الشلتوني على عطاءه وعلمه وحضوره المتميز، وربيع المنير مدير مكتب وكالة "رامسات" بالشمال على مشاركته بالتدريب خلال إعداد التقارير التلفزيونية من تصوير ومونتاج، كما شكر المشاركون القائمين على الدورة التدريبية.

 

وفي نهاية حفل الاختتام، تم توزيع شهادات تقديرية على كافة المشاركين، وتقديم درع خاص للمدرب تقديرا على جهوده،  وكتاب  "نابلس مدينة الحضارات" للأستاذ الشلتوني من قبل المتدربين عرفانا بجهوده.

 

فيما حضر حفل الاختتام وزير المواصلات والنقل الفلسطيني الدكتور نبيل ضميدي، والدكتور الصحفي أمين أبو وردة مدير مكتب أصداء للصحافة والإعلام، والصحفي رومل السويطي مراسل جريدة الحياة الجديدة بنابلس، ومهند الرابي مدير مؤسسة دارنا لإدارة الحدث، وإدارة مركز يافا الثقافي متمثلاً برئيسه تيسير نصرالله ومديره العام فايز عرفات وطاقم من الموظفين.

 

  يذكر أن الدورة استمرت من الـ17 إلى 23 مايو-أيار الجاري ، تناولت فيها جوانب متعددة حول العمل الصحفي  وعناصره ومهاراته، وأساليب الكتابة الصحفية سواء التلفزيونية والإذعية أو الصحافة الإلكترونية، وأشارت إلى دور المراسل الهام في العملية الإعلامية من خلال عرض نماذج صحفية والحفاظ على مصداقية نقل الحدث بكل موضوعية ومصداقية.

 

وسلطت الدورة على أخلاقيات المهنة، والتحديات الميدانية التي يواجهها الصحفي على أرض الواقع، ومصادر الصحفي وضرورة العمل ضمن روح الفريق، واكتساب المشاركين بالدورة مهارات صحفية جديدة خلال إعداد تقاريرهم التلفزيونية ميدانيا، ومشاهدة نماذج مكتوبة قاموا بنقدها وتقييمها.

المزيد من الصور
اختتام دورة الصحفي الشامل في مركز يافا الثقافي اختتام دورة الصحفي الشامل في مركز يافا الثقافي اختتام دورة الصحفي الشامل في مركز يافا الثقافي اختتام دورة الصحفي الشامل في مركز يافا الثقافي اختتام دورة الصحفي الشامل في مركز يافا الثقافي اختتام دورة الصحفي الشامل في مركز يافا الثقافي