مركز يافا الثقافي يختتم المرحلة الأولى من مشروع "أكاديمية الإبداع"
تاريخ النشر: 01/02/2014 - عدد القراءات: 1691
مركز يافا الثقافي يختتم المرحلة الأولى من مشروع "أكاديمية الإبداع"
مركز يافا الثقافي يختتم المرحلة الأولى من مشروع "أكاديمية الإبداع"

 في مركز يافا الثقافي في مخيم بلاطة، اختتمت يوم أمس السبت المرحلة الأولى من مشروع "أكاديمية الإبداع" بالشراكة مع المؤسسة الألمانية الدولية للتنمية GIZ/ZFD ، وبحضور رسمي وشعبي من مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات والوزارات الرسمية وممثلين عن محافظة نابلس وبلدية نابلس. و حضر الحفل من المؤسسة الألمانية للتنمية السيد رودولف روغ المدير العام للمؤسسة في فلسطين والمدير المالي السيدة سونيا موشاهور و أعضاء من إدارة المؤسسة، بالإضافة الى رئيس مركز يافا تيسير نصرالله وعدد من أعضاء مجلس إدارة المركز.

وفي استقبال رسمي للضيوف قامت فرقة كشافة يافا بعرض كشفي مميز، ولم يغب عن وجدانهم مخيم اليرموك الذي يعاني ويلات الحصار والجوع، حيث حمل الكشافة والزهرات لوحات كتب عليها شعارات المساندة والتضامن مع إخوتهم في مخيم اليرموك.

و افتتحت فعاليات الحفل بمعرضٍ للصور من تصوير الأطفال، حيث عبر جميع الحضور عن إعجابهم بالمعرض والذي صور من خلاله الأطفال حياتهم اليومية في شوارع وأزقة المخيم، وأقيم المعرض في كفيتيريا مركز يافا حيث تجمع الحضور، لينتقلوا بعدها إلى مسرح وسينما الطفل لبدء فعاليات الحفل والبرنامج الفني.

افتتح الحفل بعزف للسلامين الوطنيين الألماني والفلسطيني، ومن ثم قدم منسق المشروع ومدير العلاقات العامة في مركز يافا الثقافي عبدالله خروب نبذة عن المشروع وعن آلية التعاون مع المؤسسات الشريكة وخاصة المؤسسة الألمانية الدولية للتنمية GIZ/ZFD  والتي بدأت الشراكة معها من خلال وحدة الدعم والإرشاد النفسي، ومن ثم مشروع أكاديمية الإبداع والتي ضمت 48 طفلاً وطفلة من عمر 12- 18 سنة و 12 إمرأة من نساء مخيم بلاطة.

ومن جهته تحدث رئيس مركز يافا الثقافي تيسير نصرالله حول أهمية المشروع "أكاديمية الإبداع" وأهمية الشراكة بين مركز يافا الثقافي والمؤسسة الألمانية الدولية للتنمية، وعن الأثر الإيجابي للبرامج التدريبية التي يتلقاها المشاركين عامة وبالأخص فرقة كشافة ومرشدات يافا والتي تم إنشاؤها من خلال مشروع "أكاديمية الإبداع" الذي بدأ العمل في برامجها منذ الخامس عشر من شهر آب 2013، وقدم شكره المشاركون والحضور وخص بالذكر السيد رودولف روغ مدير المؤسسة في فلسطين.

وتبع كلمة رئيس المركز عرضا لفلم قصير حول "أكاديمية الإبداع" عايش من خلاله الحضور المراحل التدريبية المتنوعة ولمسوا العمل الجاد والمكثف الذي قام به المدربون والمشاركون طيلة فترات التدريب.

ومن ثم تحدث المدير العام للمؤسسة الألمانية الدولية للتنمية السيد رودولف روغ في كلمة وصفها الحضور بالمؤثرة، نوه من خلالها عن سعادته لوجوده في مخيم بلاطة للمشاركة وحضور الحفل الختامي للأكاديمية ، وتحدث أيضاً عن أهمية الشراكة بين المؤسسة ومركز يافا في مخيم بلاطة للاجئين والنجاحات التي تتحقق على الأرض، وأكد من جهته عن استمرار هذه الشراكة، وعن رغبته بدعوة المزيد من المؤسسات الألمانية والوزراء والشخصيات الهامة في ألمانيا للحضور إلى مخيم بلاطة للتعرف على المخيم ومركز يافا الثقافي كصرح ثقافي هام.

وقام رئيس مركز يافا الثقافي تيسير نصرالله بتقديم درع تذكاري للمؤسسة الألمانية الدولية للتنمية تقديراً لجهودهم و دعمهم المستمر من خلال الشراكة مع المركز.

وافتتح البرنامج الفني بعرض لمسرحية "القنديل الصغير" للكاتب الفلسطيني غسان كنفاني ومن إخراج محمد حامد وتمثيل فرقة عائدون للفن الشعبي، وتدور أحداث المسرحية حول أميرة صغيرة بعد وفاة والدها الملك تاركاً وصيته لها بضرورة إدخال الشمس إلى القصر لتكون ملكة على البلاد وإن لم تستطع ستعيش في صندوق خشبي مغلق. في صمت شديد وتركيز تام تابع الحضور أحداث المسرحية والتي تم استخدام المؤثرات الصوتية والإضاءة خلالها بشكل احترافي، واستمر العرض مدة 35 دقيقة.

وصدح صوت الطفلة جميلة منصور في إلقاءٍ قصيدة " حلم ورجاء" من تأليف الطفلة لجين حليلة من مخيم بلاطة عن حاجة الأطفال في المخيم للملاعب والحدائق وحلم أطفال المخيم في العيش في بيوت مفتوحة سقفها السماء واللعب بأمان.

أما فرقة كورال المركز بقيادة الموسيقي عميد جاموس فقد أتحفت الحضور بصوت الأطفال العذب من خلال أغنية من تأليف وتلحين فرقة كورال المركز وأغنية "أذكر يوماً كنت بيافا" للأخوين رحباني.

واختتم الحفل بعرض للدبكة الشعبية الفلسطينية قدمته فرقة عائدون للفن الشعبي من خلال لوحات رقص رائعة مستوحاة من التراث الشعبي الفلسطيني لتهتز تحت وطأة أقدامهم خشبة المسرح.

وفي ختام الحفل تم فتح باب التبرع لمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا ضمن حملة جمع التبراعات التي تقوم بها المؤسسات الرسمية والشعبية لنصرة إخوتهم والمساهمة في رفع الضيم والظلم الواقع على سكان المخيم على مرئى ومسمع العالم أجمع.

وعبَر الحضور عن إعجابهم وتأثرهم الشديدين خلال العرض الفني، وقال المخرج فتحي عبدالرحمن من مسرح الفن الشعبي والذي حضر من رام الله لمشاهدة العرض بأن هذه المواهب الرائعة التي تعيش في مخيم بلاطة و في هذه الظروف القاسية والتي خلقت حالة من الإبداع الثقافي والفني تستحق كل الدعم والمساندة للإستمرار بإنتاج مثل هذه الأعمال لتقديمها ونقلها إلى العالم أجمع.

المزيد من الصور
مركز يافا الثقافي يختتم المرحلة الأولى من مشروع "أكاديمية الإبداع" مركز يافا الثقافي يختتم المرحلة الأولى من مشروع "أكاديمية الإبداع" مركز يافا الثقافي يختتم المرحلة الأولى من مشروع "أكاديمية الإبداع" مركز يافا الثقافي يختتم المرحلة الأولى من مشروع "أكاديمية الإبداع" مركز يافا الثقافي يختتم المرحلة الأولى من مشروع "أكاديمية الإبداع" مركز يافا الثقافي يختتم المرحلة الأولى من مشروع "أكاديمية الإبداع" مركز يافا الثقافي يختتم المرحلة الأولى من مشروع "أكاديمية الإبداع" مركز يافا الثقافي يختتم المرحلة الأولى من مشروع "أكاديمية الإبداع" مركز يافا الثقافي يختتم المرحلة الأولى من مشروع "أكاديمية الإبداع" مركز يافا الثقافي يختتم المرحلة الأولى من مشروع "أكاديمية الإبداع" مركز يافا الثقافي يختتم المرحلة الأولى من مشروع "أكاديمية الإبداع" مركز يافا الثقافي يختتم المرحلة الأولى من مشروع "أكاديمية الإبداع"